عبد الغني شعير: الخط العربي فن.. ازدهاره علامة على رقينا الحضاري

23 فبراير، 2021
- 7:41 م
Share
Share on linkedin
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter

إذا كانت الكتابة هي فن اختيار وصياغة العبارات؛ لتكون معبرة عن الشيء الذي تريد قوله. فإن فن الخط العربي هو ظهور تلك العبارات المكتوبة بأجمل صورة ممكنة. وبأي نوع من أنواع الخط العربي: النسخ، الرقعة، الثُلث، الكوفي، الفارسي، الديواني. وغيرها الكثير. وعندما ننظر إلى العصر الذي نعيش فيها، حيث التكنولوجيا جعلت حياتنا أسرع، وعالمنا خالٍ من الحواجز، فهل مع كل ذلك لا زال أحد يهتم بالخط العربي؟

اقرأ أيضًا: صراع الأفيش والتكنولوجيا.. شمس الدين بالعربي يقدم حلولًا عصرية إلى هوليوود

في السنوات القليلة الماضية، استطاع أحد الشباب أن يترك بصمة مميزة في مجال الخط العربي. خاصة أن بدايته كانت متواضعة المستوى -على حد وصفه- ولم يتخيل يومًا أنها ستمكنه من أن يضع قلمه على إعلانات عدد من الشركات والعلامات التجارية الكبرى مثل: النادي الأهلي، وبنك التجاري الدولي، وغيرها من المشروعات التي أنجزها بنجاح فأضحى من رواد مجاله. إنه عبد الغني شعير، خطاط مصري، ومؤسس «شعير ستوديو» في محافظة دمياط.

عبد الغني شعير وسط نماذج من أعماله
عبد الغني شعير وسط نماذج من أعماله
متى وكيف بدأ حبك للخط العربي؟

بدأ حبي للخط منذ الطفولة. كان يدهشني أن أرى شكل الحروف. الجمال والدقة والاتقان المكتوبة بها أثاروا انتباهي وإعجابي الشديد منذ الصغر. يوجد وراء الخط جمال ساحر، شيء خفي أثار داخلي مشاعر لا أفهمها، وحرك شغفي لاستكشافه: ملمس الخط، ألوانه، أطرافه، هيبته. أشياء كثيرة دفعتني لمحاولة استكشاف كنه هذا الشيء البديع الساحر. وحاليًا أنا مهتم بتصميم هويات الشركات. ومحاضر في ورش تصاميم للخط العربي، كما إنني صرتُ أصمم العلامات التجارية لللمؤسسات الكبرى. ومؤخرا سأقوم بتصميم قصة كوميك بالخط العربي. كل ما أنتجه هو من مشتقات الخط العربي، أو بمعنى أدق ما يمكن أن يصنعه الخط العربي. فالخط العربي بالنسبة لي ليست مهنة فحسب؛ بل قضية إنسانية.

أثناء عمله على أحد القطع الفنية
أثناء عمله على أحد القطع الفنية
كيف جذبك الخط العربي إلى عالمه؟ 

الخط هندسة روحانية. الجمال، الاتقان، الدقة، كما أنه يتداخل مع مجالات أخرى كالهندسة، الحضارة، التاريخ، علم النفس، الفلسفة. وكلها مجالات أحب قراءتها والتثقف فيها. لذلك قررت فتح شركتي الخاصة لاحتراف الخط ودمجه بكل ذلك. صحيح أن الأمر ليس بهذه البساطة؛ لكن العبرة ليست بالمكاسب المالية فحسب؛ بل عندما وجدت نفسي سعيدًا وأنا أمارسه، فقررت التفرغ له. لقد شعرتُ بقيمتي المعنوية وتحقيقي لذاتي وشأني في هذا المجال.

 

متى بدأت أول عمل فني؟ وما إحساسك فور انتهاءك منه؟

منذ كنت طفلًا وأنا أخط كل ما تقع عليه يدي. شعرت بأهمية ما أفعل عندما منحني قيمة وشأنًا وسط أسرتي، أصدقائي، زملائي، مدرستي. أكتب على سور المدرسة عبارات كالعقل السليم في الجسم السليم. شعرت إنني مميز.

ما هي مصاعب أول مشروع فني؟

عرضت علي الفرصة في قناة «المجد» ولم أكن مستعدا لها. لم أكن بالخبرة الكافية التي عليها الآن. لذلك بحثتُ عن خطاط يعلمني وبالفعل تعلمتُ على يد الأستاذ مصطفى عمري. ووراء تعلمي للخط قصة طريفة، أحضرت دليل التليفونات وبدأت في الاتصال بالخطاطين واحدًا تلو الآخر، إلى أن وصلت إلى الأستاذ مصطفى الذي أدين له بالفضل في تعليمي قيمة فن الخط.

أثناء تدريسه للطلبة في إحدى ورش الخط العربي
أثناء تدريسه للطلبة في إحدى ورش الخط العربي
كيفية توظيف الخط العربي بثقافته وهويته التراثية في عصر السرعة 

تعلمت مواكبة ذلك العصر كغيري من الشباب، ولا يوجد مانع لدمج فن الخط العربي بالتكنولوجيا، الخط جزء من هويتنا العربية، جزء من ثقافتنا وحضارتنا التي نتميز بها. قديما كتب على الجدران، المعابد، الجلود، مرورا بالكتب الدينية كالقرآن وصولًا إلى الآن. تعلمت فهم معطيات العصر ومتطلباته. وهكذا دخلت الخط في كل شيئ في حياتي.

تاريخ الخط العربي، أين بدأ وعلى يد من؟ 

يحمل تاريخ الخط العربي إرثًا تراثيًا طويلًا، المهندس الأول للخط كان ابن مقلة. وهو وزير وشاعر ينتمي إلى العصر العباسي، هو أول من وضع أصول ونسب ووحدات قياس لكل حرف. فعلى سبيل المثال كل الحروف تنبثق من حرف الألف.

تخرج دفعات شبابية تتقن الخط العربي على يده
تخرج دفعات شبابية تتقن الخط العربي على يده
هل اندثر الخط العربي؟ وما الذي يميزه عن الخطوط الغربية؟

فن الخط نشأ نتيجة لفن الكتابة. الكتابة بالطبع أتت أولًا، ولم يكن المقصود بالكتابة إبراز هذا الفن، إلى أن ظهر الإسلام، ومع الحاجة الملحة لكتابة القرآن الكريم بشكل يعبر عن روح الدين الإسلامي، بالشكل الذي ينم عن جلال وجمال هذا الدين وهذه اللغة. وفن الخط العربي موجود لكنه لا يأخذ حقه في الانتشار كفن. يتخرج من مدرسة الخط العربي مئات الخطاطين، ربما يعيبهم قلة الترويج لأعمالهم لكنهم موجودون.

عبد الغني شعير خطاط مصري مهتم بتصميم هويات الشركات
عبد الغني شعير خطاط مصري مهتم بتصميم هويات الشركات
كواليس التحضير لانجاز قطعة فنية

هناك العديد من المراحل، أولا: البحث. وفيها أجمع المعلومات اللازمة عن العمل الذي سأنجزه. ثم تأتي مرحلة الدخول في المود والتي تتضمن التدريب أو ما تسمى الشخبطة بشكل ارتجالي. وفيها أحاول تفريغ كل أفكاري على الورق ثم تأتي المرحلة الثالثة والتي أسميها التركيز فيها أفحص كل ما ارتجلته لأثبت على الفكرة التي أود أن أشتغلها ثم تأتي الرابعة وهنا أنفذ الفكرة التي توصلت إليها. استخدم برنامج كور ديو لأخرج المنتج النهائي.

أحد أعماله الموجهة لمؤسسة الصليب الأحمر

أعمال يفتخر بإنتاجها وأهداف يسعى إلى تحقيقها

أبرز الأعمال التي أفخر بإنجازي لها هي تصميم شعار موقع «حصص مصر» التابع لوزارة التربية والتعليم، وشعار حملة «معاك يا أهلي» لشركة «وي». وكذلك لوحة لمؤسسة الفكر العربي، هوية منتج لمكتبة جرير السعودية، كتابة أسماء المنتجات على عبوات شركة جهينة. كما عملت مع كيانات مثل: SHELL – STC السعودية – Etisalat مصر – التلفزيون المصري – قناة أبو ظبي – شركة زيروكس – وزارة الإسكان السعودي – قناة CBC – قناة التحرير – قناة اقرأ – مصرف أبو ظبي الإسلامي. كما أسعى إلى تصميم أول قصة كوميك بالخط العربي قريبًا.

 

One Response

  1. لا امل من رؤية اعماله الفنيه فى كل مره انظر لها واكتشف فيها مظاهر جمالية اكثر ربنا يوفقك للى جاى ان شاء الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة

تقارير ذات صلة