كيف شيد شباب في نيجيريا شركة إنتاج سينمائي من أفلام المحمول؟

22 فبراير، 2021
- 1:10 م
Share
Share on linkedin
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter

تعتمد أفلام الخيال العلمي على برامج متطورة ومعدات عالية التقنية. لكن بعض الشباب أثبتوا قدرتهم على صناعة أفلام “خيال علمي” ملحمية، وبأقل الإمكانات.

قصة أخرى عن حرب النجوم

عبر المناظر الطبيعية الصخرية، بإمكانك أن تجد فتاتين صغيرتين تركضان بحثًا عن غطاء، بينما تطلق سفن الفضاء بنادق الليزر في الميدان. تُجبر الفتاتان، اللتان ترتديان ملابس سوداء على الانخراط في قتال مع شبيه دارث فيدر. باستخدام سيوف ضوئية وردية وزرقاء، وأسلحة تشبه السيف من فيلم حرب النجوم. ثم تختفي الفتاة الأكبر سنًا في الهواء، وتُترك الفتاة الأصغر وحدها لإنهاء المعركة.

هذه المشاهد الدرامية السابقة مأخوذة من الفيلم القصير «قصة أخرى عن حرب النجوم»، من إنتاج عشرة شباب من نيجيريا. يطلق الشباب على أنفسهم «النقاد»، وتتراوح أعمارهم من 7 إلى 27 عامًا. انتشرت أفلامهم على نطاق واسع مؤخرًا؛ عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حازت تأييدًا كبيرًا.

اقرأ أيضًا: 14 مليار دولار لإنشاء السور الأخضر العظيم في إفريقيا

فريق النقاد صانعي الأفلام بالهواتف
فريق النقاد صانعي الأفلام بالهواتف
شركة النقاد

يقول ريموند يوسف، 18 عامًا، فنان ومحرر المؤثرات البصرية في المجموعة، إنهم في عام 2015 علموا أنفسهم صناعة الأفلام وتجربة الشاشات الخضراء- التي تستخدم لتركيب صورة على خلفية مختلفة- من خلال ويكيبيديا واليوتيوب.

كنا نتبادل أقراص DVD ونشاهد الكثير من الأفلام التي تم إنشاؤها بالكمبيوتر باستخدام المؤثرات البصرية، وأردنا أن نفعل ما نراه على الشاشة. بدأنا في الواقع في الجري حول منازلنا، والتمثيل، قال لشبكة CNN. يضيف يوسف أنه في ذلك الوقت، لم يكن لدى النقاد كاميرا لتصوير قصصهم، لذلك استخدموا هاتفه الذكي من سامسونج.

يشرح قائلاً: لدى والدي كمبيوتر محمول قديم، وطلبت منه استخدامه. بحثنا عن برنامج تحرير الفيديو مثل Blender والذي استخدمناه لإنشاء تأثيرات (CGI) الخاصة بنا.

الشباب الملهم صانع أفلام بالهواتف
الشباب الملهم صانع أفلام بالهواتف

20 فيلما قصيرًا عن الخيال العلمي

في عام 2016، أنتج صانعو الأفلام الشباب فيلمهم الأول «Redemption». وقد كلفهم ذلك مدخرات لمدة شهر كامل، لشراء النسيج الأخضر اللازم.

صارت جماعة «النقاد» الآن شركة إنتاج كبرى «The Critics Company»، قدمت أكثر من 20 فيلمًا قصيرًا. تميزت هذه الأفلام بحرصها على معالجة قصص جديدة عن الروبوتات، والأجانب، والكائنات الفضائية، والأشخاص ذوي القدرات الخارقة.

اقرأ أيضًا: أصغر راقص باليه نيجيري.. من الرقص حافي القدمين إلى العالمية

يحتفظون بأفلامهم القصيرة لأنهم لا يملكون كهرباء، ولا إنترنت يكفي لتحميل الأفلام الطويلة. تستغرق أعمالهم من أسبوع إلى سبعة أشهر للتصوير. كل فرد في الفريق له دور محدد، فمنهم الممثل والمخرج والمصور ومتخصص الاضاءة، كل منهم له دوره.

من نيجيريا إلى هوليوود

نوليوود، قطاع الأفلام النيجيري، صناعة تبلغ قيمتها 658 مليون دولار أنتجت للمئات من الممثلين وصناع الأفلام الموهوبين في جميع أنحاء البلاد. بعض هذه المواهب، بما في ذلك فريق النقاد، تحظى باهتمام هوليود.

في أغسطس 2019، اتصل بالشباب العديد من المديرين التنفيذيين للسينما الأمريكية بما في ذلك فرانكلين ليونارد، سكوت مايرز، وج. أبرامز مخرج أفلام هوليوود الشهيرة مثل “Star Wars: The Rise of Skywalker”

قال يوسف لشبكة CNN: أرسل لنا فرانكلين ليونارد رسالة على تويتر قائلًا: أولاً وقبل كل شيء، تقومون بعمل جيد. كما أخبرنا أنه شاهد مقاطع الفيديو الخاصة بنا، وطلب منا أن نرسل قائمة على الواتساب بالمعدات التي نحتاجها لأفلامنا. في أغسطس الماضي، تلقى الأطفال شحنة كبيرة من المعدات، بما في ذلك أجهزة كمبيوتر الألعاب المتطورة، والشاشات، والكاميرات، والمثبتات. قال يوسف: كنا متحمسين وسعداء للغاية.

صانعو الأفلام باستخدام الهواتف
صانعو الأفلام باستخدام الهواتف

في مقابلة مع هوليوود ريبورتر في سبتمبر، قال أبرامز إنه سعيد بتقديم ليونارد إلى شركة النقاد، مضيفًا أن صانعي الأفلام الشباب لديهم موهبة وإرادة، وقال في المقابلة: إن تزويدهم ببعض المعدات الإضافية كان بمثابة إضافة الوقود إلى النار.

الآن بعد أن أصبح لديهم المعدات المتطورة لتصوير المزيد من المشاريع الطموحة، فإن الخطة هي إنشاء المزيد من أفلام الخيال العلمي القصيرة. يقول يوسف: الهدف الأساسي لشركة النقاد أن تصبح أحد أكبر استوديوهات الوسائط المتعددة في إفريقيا، يبدو أنه حلم كبير بالنسبة لنا، لكننا نعلم أنه ممكن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة

تقارير ذات صلة