حكايا ناس

كيف تتغير ملامح «أهرامات الجيزة» المنطقة الأثرية الأهم في العالم؟

تعتبر أهرامات الجيزة جزءًا من مدينة منف القديمة وجبناتها المسجلة ضمن قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي منذ عام 1979.

وتضم المنطقة الأثرية الهرم الأكبر للملك خوفو، الذي يعد الأعجوبة الوحيدة الباقية من عجائب الدنيا السبع القديمة، إضافة إلى 38 هرمًا في الجيزة وسقارة وأبو صير ودهشور، وحوالي 9 آلاف أثر ومقبرة من فترات مختلفة منذ عصر الأسرة الأولى حتى العصر اليوناني الروماني.

ماكيت مشروع تطوير الأهرامات

تعظيم القيمة الأثرية

وبحسب مخطط الحكومة فإن خطة التطوير تهدف إلى استرجاع الصورة التاريخية لمنطقة الأهرامات وتعظيم قيمتها الأثرية، عن طريق تحويل الحرم الأثري بهضبة أهرامات الجيزة إلى متحف مفتوح والاتصال بفروع نهر النيل (ترعة المنصوري)، وكذلك إقامة منطقة الفنادق شمال منطقة المتحف المصري الكبير وشمال شرق فندق مينا هاوس، وتوطين الخدمات السياحية أسفل هضبة الأهرامات.

ماكيت مشروع تطوير الأهرامات

مسار الزيارة

بمجرد الدخول يجد الزائر طريقه إلى التذاكر، مقسمة إلى 3 أماكن: أجانب ومصريين، إلى جانب أماكن مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة، حيث يتوافر لهم أيضًا مسارات سير، ودورات مياه خاصة بهم، وتبدأ الجولة في المشروع الجديد بجولة داخل مركز الزوار، الذي يضم قاعة سينما تعرض فيلم قصير مدته حوالي 7 دقائق يحكي تاريخ وحفائر المنطقة الأثرية، كما يوجد “ماكيت” في منتصف مركز الزوار عبارة عن تجسيد للأهرامات والمقابر الأثرية.

أتوبيسات صديقة للبيئة

بعد الخروج من قاعة كبار الزوار يجد الزائر أتوبيسات كهربائية مهمتها اصطحاب الزائر في رحلة مكونة من 6 محطات مختلفة داخل المنطقة الأثرية تبدأ من مركز الزوار ثم البانوراما، مرورًا بالهرم الأول والثاني والثالث، وصولًا إلى أبو الهول ثم العودة إلى مركز الزوار مجددًا، موضحًا أن مدة الانتظار بين كل أتوبيس وآخر لا تتعدى 4 دقائق.

ماكيت مشروع تطوير الأهرامات

منطقة الخدمات

توجد منطقة خدمات بجوار المدخل الجديد؛ حيث يوجد نقطة شرطة للسياحة والآثار ومبنى دفاع مدني، ومبنى لسيارات الإسعاف، بالإضافة إلى مبنى إداري لمفتشي الآثار، ومطاعم عالمية صديقة للبيئة.

جانب من عمليات التطوير 

 تطبيقات الكترونية

تم التعاقد على 30 دورة مياه عامة متنقلة مزودة بخزانات مياه مراعاة لطبيعة المنطقة الأثرية، تم توريد 12 منها حتى الآن، إلى جانب توفير خدمات إنترنت هوائي، مع تصميم تطبيق للهواتف المحمولة، يقوم بشرح المناطق الأثرية، وتوضيح خرائط المنطقة بالكامل.

وتشمل خطة التطوير تحسين المداخل والطرق المؤدية إليها، وإنشاء ممشى سياحي، حيث من المتوقع افتتاح المنطقة منتصف عام 2021 بالتزامن مع افتتاح المتحف الكبير.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

اقرأ أيضا:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى