حكايا ناس

«المصري هيفضل بخير».. حمله طوال شهر رمضان

أطلقت مؤسسة مصر الخير، بجميع قطاعتها، حملة “المصري هيفضل بخير” مع بداية شهر رمضان المبارك.

وتشارك المؤسسة بجميع خدماتها في الحملة بصورة تعكس الدور الذي تقوم به كوسيط بين المتبرع والمستحق، ودور كل منهم في حلقة الخير، حيث إن المستحق سيظل بخير عندما تظل يد الخير ممدودة له باستمرار، فيما سيظل المتبرع بخير عندما لا ينقطع الخير الذي يقدمه، لأن مردود الخير له صور وأشكال مختلفة أهمها البركة في الرزق والأبناء، والصحة والستر، إلى جانب السعادة التي يكتسبها الإنسان من العطاء، وما يشعر به من تأثير إيجابي.

وحرصت مؤسسة مصر الخير منذ بدء عملها على أن تقوم بدورها الرابط بين هذين القطبين، المتبرع والمستحق، بكل إمكانياتها وكوادرها وأفكارها، لاستكمال هذه الحلقة، وحتى يصل كل الخير إلى مستحقيه بالفعل، وتستطيع كسب ثقة المتبرع في أن تكون المؤسسة دائما وجهته لإيصال خيره و تبرعه إلى المستحقين على مستوى الجمهورية، وفي قطاعات عدة بشكل مستمر طول العام، وذلك لدعم الأسر المستحقة، وتوفير احتياجاتها الأساسية.

وقالت نانسي الشربيني مدير قطاع التسويق، إن المؤسسة تشارك في الحملة بعدد من المشروعات، في الصحة، والتعليم، والسكن، وقطاع الغارمين، إلى جانب توفير فرص العمل وتوفير خدمات طبية كاملة، منها العمليات الجراحية، والغسيل الكلوي، إلى جانب توفير الأطراف الصناعية، والعلاج الشهري للأسر المستحقة، وإطلاق القوافل الطبية لكثير من نجوع وقرى مصر التي يصعب الوصول إليها، علاوة عن تطوير ودعم المستشفيات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى