سوشيال ناس

«السلام الأخضر» تعتذر بعد قفز أحد أعضائها ببراشوت بمباراة يورو 2020

اعتذرت منظمة السلام الأخضر بعد أن فتحت شرطة ميونيخ تحقيقاً، على أثر حادث قفز أحد المتظاهرين التابعين لها بمظلة وأصاب شخصين قبل مباراة ألمانيا ضد فرنسا في بطولة أوروبا يورو 2020.
واستخدم المتظاهر طائرة شراعية تعمل بالطاقة مع محرك متصل بظهره، لكنه فقد السيطرة واصطدم بأسلاك الكاميرا العلوية المعلقة بسقف الاستاد، وانحنى فوق رؤوس المتفرجين قبل أن يهبط في الملعب قبل مباراة يوم الثلاثاء.
سقط الحطام على الملعب والمدرج الرئيسي، ونجا منه بصعوبة مدرب فرنسا ديدييه ديشامب بحسب وكالة أسوشيتدبرس.
وتقدم المتحدث باسم منظمة السلام الأخضر، بنيامين ستيفان، عن الاحتجاج الفاشل والإصابات التي تسببت فيه.
قال ستيفان: «لم تكن هذه نيتنا على الإطلاق».

هبوط خاطئ

هبوط خاطئ على أرضية الملعب
هبوط خاطئ على أرضية الملعب

وتابع :«كان على الطيار المظلي أن يطير فوق الاستاد، ويسقط كرة مطاطية كبيرة، برسالة احتجاج على أرض الملعب”.
وفتحت شرطة ميونخ، الأربعاء 16 يونيو 2021، تحقيقاً في مختلف الانتهاكات المحتملة للقانون الجنائي وقانون الطيران.
وتسبب الطيار التابع لمنظمة السلام الأخضر في جرح رجلين أثناء اقترابه من الهبوط.

اقرأ أيضاً: نجاة «كريستان إريكسن» من أزمة قلبية بعد 78 دقيقة من الموت الإكلينيكي

وقالت شرطة ميونيخ – في بيان لها- إن الجرحى تلقوا رعاية طبية من قبل خدمات الطوارئ ونقلوا إلى المستشفيات لتلقي مزيد من الرعاية.
وأضافت الشرطة إن أياً من الإصابات لم تكن خطيرة وأن الطيار نفسه – وهو رجل يبلغ من العمر 38 عاما وله عنوان في ولاية بادن فورتمبيرج الجنوبية الغربية – لم يصب بأذى.
وصرح المتحدث باسم الشرطة :« لا يوجد أي فهم على الإطلاق لمثل هذه الأعمال غير المسؤولة التي يُقبل عليها المحتجين، والتي تسبب خطراً كبيراً على حياة الإنسان”.

عضو منظمة السلام الأخضر على أرضية الملعب
عضو منظمة السلام الأخضر على أرضية الملعب

كانت مظلة المتظاهر تحمل شعار «أوقفوا استخدام البترول!” ومع اسم منظمة السلام الأخضر عليها.
تمكن المظلي من الهبوط في الملعب وكان اللاعبان الألمانيان أنطونيو روديجر وروبن جوسينز أول من اقترب منه. ثم اقتاده حراس الأمن.
قال ستيفان: “أدت الصعوبات الفنية إلى إجبار الطيار على الهبوط في الاستاد”. “نحن نأسف بشدة لأن هذا عرض الناس للخطر وجرح شخصين على ما يبدو”.
ووصف اليويفا الإجراء بأنه «طائش وخطير»، وصرح :«السلطات القانونية ستتخذ الإجراءات اللازمة».
كما ندد الاتحاد الألماني لكرة القدم بهذا العمل.
وقال المتحدث باسم فريق ألمانيا ينس جريتنر :« كان من الممكن أن يكون الأمر أسوأ بكثير».
تم استهداف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) وأحد رعايته من الدرجة الأولى ، شركة الطاقة الروسية الحكومية غازبروم ، من قبل احتجاجات منظمة السلام الأخضر.

النفط الروسي

في عام 2013 ، تعطلت مباراة في دوري أبطال أوروبا في بازل عندما نزل نشطاء السلام الأخضر من سطح الملعب لرفع لافتة احتجاجًا على النفط الروسي وشركة غازبروم، التي رعت الفريق الزائر نادي شالكه الألماني.

تبرعت منظمة السلام الأخضر في وقت لاحق بالمال لجمعية خيرية تدعمها بازل، والتي تم تغريمها من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بسبب الانقطاع الأمني.
ودافع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عن أوراق اعتماده البيئية في بيان يوم الثلاثاء بعد الحادث.
قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم: “الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وشركاؤه ملتزمون تمامًا ببطولة يورو 2020 المستدامة، وقد تم تنفيذ العديد من المبادرات لتعويض انبعاثات الكربون”.

عضو منظمة السلام الأخضر في الهواء
عضو منظمة السلام الأخضر في الهواء

 

عضو منظمة السلام الأخضر في الهواء
عضو منظمة السلام الأخضر في الهواء
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى