سوشيال ناس

اكتشف «الأبنودي» وعمل 40 عامًا في إذاعة صوت العرب.. وداعاً الإذاعي كامل البيطار

رحل عن عالمنا الإذاعي كامل البيطار، بعد صراع مع المرض، ومسيرة طويلة دامت أكثر من 40 عاما في الإذاعة المصرية.. وكان البيطار قد دخل العناية المركزة منذ عدة أيام، وترك خلفه سجلا إذاعيا حافلا بالعديد من أشهر برامج الإذاعة المصرية، منها برنامج ليالي الشرق، والرياضة العربية في أسبوع، إلى جانب نقله رسائل إذاعية من السويس خلال حرب أكتوبر 1973.

وكشف البيطار في حوار سابق مع مجلة الإذاعة والتليفزيون أنه كان سببا في اكتشاف الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي في برنامج «مع العمال العرب»، مؤكدا أن «صوت العرب» كانت مقرا للمشاهير من نجوم الفن والسياسة والأدب.

البيطار
البيطار

المحطة الإذاعية

ومن ناحية أخرى كان كل نجوم الغناء في مصر والعالم العربي يحبون الجلوس في صوت العرب مع بداية تأسيها، بداية من عبدالحليم حافظ وغيره من الفنانين والمطربين، وبحسب رواية الإذاعي الراحل، لعبت صوت العرب دوراً مهماً في نجاح هؤلاء المشاهير في العالم العربي، وكانت المحطة الإذاعية أول من قدم فيروز ووديع الصافي، وأيضا دعمت الرحبانية وعبدالوهاب الدكالي، واحتضنت كثيرين من سوريا ولبنان.

وعندما كان البيطار يقدم برنامج «مع العمال العرب» الذي زار فيه 99% من المصانع بعد حدوث النهضة الصناعية في عهد عبدالناصر، قام بتقديم الشاعرعبد الرحمن الأبنودي وأشعاره أثناء بناء السد العالي، وكتب عنده حينها عدة قصائد ثم طبعها في كتاب بعنوان «عماليات».

حامل أسرار الفنانين

وكان البيطار من أكثر الإذاعيين الذين تجمعهم صداقة قوية بالفنانين، هذا بالإضافة إلى أنه كان حامل أسرارهم الشخصية، وحسبما جاء في حواره المنشور على موقع«ماسبيرو» كانت تجمعه بهم صداقات قوية ويثقون به، وأسرارهم التي يعرفها قد رحلت عندما رحلوا عن عالمنا، بحسب تعبيره.

اتخرج لإذاعي كامل البيطار من كلية الآداب قسم الصحافة جامعة القاهرة أثناء دراسته كتب في جريدة المساء الذي كان يرأس تحريرها آنذاك خالد محيي الدين، وبدأ التدريب بالإذاعة المصرية، وقبل مرور عام وقبل دخول شهر رمضان عرض عليه أحمد سعيد مدير صوت العرب فكرته «مسحراتي اليوم»، وطلب منه تسجيل 30 حلقة منها في جميع أنحاء العالم الإسلامي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى