سوشيال ناس

هل اقتربت نهاية العالم؟.. ميلاد طفل بشعر أبيض يشعل «السوشيال مديا»

انتشرت العديد من الصور على مواقع التواصل الاجتماعي الساعات الماضية لطفل شعره أبيض قيل إنه ولد طبيعياً ثم أصابه المشيب، فيما قال آخرون بأنه جزائري ولد أشيب لأنه يعلم المصير الذي ينتظره، بينما تمركزت معظم التعليقات حول أن هذا الطفل مبشر ودليل على نهاية العالم التي اقتربت بشكل كبير وبالتالي يجب على الجميع الاتعاظ والسير في طريق الخير.

وحصدت صور الطفل التي انتشرت على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي العديد من المشاركات باللغة العربيّة، وقال البعض أن الشيب يغزو رؤوس الجزائريين في سن مبكر، فيما أكدت وكالة فرانس برس أن هذه الصورة منقولة عن وسائل إعلام مجريّة ذكرت أن هذا الطفل ولد في مدينة شكسفهربار، بشعر أبيض بسبب اختلال في الصبغيات.

مهاق جزئي

وقال مختصون، إن الطفل يعاني من مهاق جزئي سبب ضعف صبغة الميلانين المسؤولة عن لون الشعر مما تسبب في أن يكون شعره أبيض اللون، أما قوله تعالى: (فَكَيْفَ تَتَّقُونَ إِنْ كَفَرْتُمْ يَوْمًا يَجْعَلُ الْوِلْدَانَ شِيبًا) يعني يوم القيامة وإنما تشيب الولدان من شدة هوله وبالتالي قد لا تكون نهاية العالم، فيما قال أحد الأطباء أن هذا الاختلال مؤقت، ومن المرجّح أن يستعيد الطفل لون شعره في السنوات المقبلة.

والمهاق هو اضطراب وراثي يتسم بغياب كامل أو جزئي لمادة الميلانين من الجسم، وتظهر علاماته على البشرة والشعر ولون العين، ومشاكل العين العلامة الأولى له، كما إن المصاب يكون أكثر عرضة لحروق الشمس وسرطان الجلد.
ومن أنواع المهاق، البصري الجلدي، الذي يؤثر في الجلد والشعر والعينين، ويحتوي على 4 أنواع، والمهاق المرافق لاضطرابات نادرة (مثل: متلازمة شدياق هيجاشى، ومتلازمة هيرمانسكى بودلاك)، ويحدث بسبب طفرة في الجينات، والذي يؤدي إلى انعدام وجود الميلانين (مادة طبيعية في الجسم تعطي لون للجلد، الشعر، قزحية العين) على الإطلاق أو انخفاض كميته في الجسم.

طفل ينبأ بنهاية العالم
طفل ينبأ بنهاية العالم

خطورة المهاق

أما عن خطورة المعاق تتمركز على أطفال الوالدين المصابين بالمهق، وأطفال الأقارب المصابين بالمهق، والآباء الذين يحملون الجين المسبب؛ ولكنهم غير مصابين به.. أما عن أعراضه، مشاكل في الرؤية، وتراوح لون الشعر من الأبيض إلى البني بما في ذلك الأصفر، الأحمر، وكذلك أيضا البشرة الوردية، وقد لا يتغير لون البشرة لدى البعض.
وكذلك عيون زرقاء شاحبة، رمادية أو بنية حيث يعتمد على نوع المهق وكمية الميلانين، وقد يتغير مع التقدم في السن، والحركة اللاإرادية السريعة للعيون (رأرأة)، وقصر النظر الشديد أو طول النظر أو عدم وضوح الرؤية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى