سوشيال ناس

بعقد قيمته 178 مليون دولار.. إيلون ماسك يطلق أقوى مركبة فضائية لإيجاد حياة على المشترى

وقعت إدارة الطيران والفضاء الأميركية “ناسا”، عقدًا مع شركة سبيس إكس التي يملكها إيلون ماسك عقدًا قيمته 178 مليون دولار، لإطلاق أقوى مركبة فضائية بهدف إيجاد حياة على المشترى.

يأتي ذلك في أول مهمة لناسا تتركز على القمر الجليدي “يوروبا” لكوكب المشتري، لمعرفة ما إذا كانت تتوافر فيه ظروف مناسبة للحياة.

صاروخ فالكون هيفي

وقالت ناسا في بيان، إنه من المقرر أن يطلق صاروخ فالكون هيفي التابع لشركة سبيس إكس، المهمة يوروبا كليبر من مركز كينيدي للفضاء في ولاية فلوريدا الأميركية.

وكانت قد حصلت “سبيس إكس” في أبريل الماضي على عقد قيمته 2.9 مليار دولار لبناء مركبة فضائية للهبوط على القمر، والتي من المقرر أن تحمل رواد فضاء من “ناسا” إلى القمر لأول مرة منذ عام 1972.

إلا أنه تم تعليق هذا العقد بعد أن احتجت شركتا فضاء منافستان، وهما “بلو أوريغن” المملوكة لجيف بيزوس وشركة المقاولات الدفاعية “داينتكس” على اختيار “سبيكس إكس”.

أقوى مركبة فضائية
أقوى مركبة فضائية

كوكب المشتري

ومن ناحية أخرى يعد الصاروخ “فالكون هيفي” المكون من 23 طابقا والقابل لإعادة الاستخدام جزئيا، أقوى مركبة إطلاق فضائية عاملة في العالم حاليا، وقام الصاروخ بنقل أولى حمولاته التجارية إلى الفضاء في 2019.

وسيقوم المسبار بإجراء مسح مفصل للقمر “يوروبا” التابع لكوكب المشتري والمغطى بالجليد وهو أصغر قليلا من قمر الأرض، وهو من المناطق التي يبحث العلماء عن احتمال وجود حياة فيه داخل النظام الشمسي.

وبحسب “ناسا”، فإنه من بين أهداف مهمة “كليبر”، إنتاج صور عالية الدقة لسطح “يوروبا”، وتحديد تكوينه، والبحث عن علامات النشاط الجيولوجي، وقياس سمك غلافه الجليدي، وتحديد عمق وملوحة محيطه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى