حكايا ناس

في لحظة عناق| أخوان سوريان فرقتهما الحرب لسنين وجمعتهما أولمبياد طوكيو

شهد حفل افتتاح أولمبياد طوكيو 2020، لحظة مؤثرة أبطالها أخوان سوريان، فرقتهم سنوات الحرب ليجمعهم هذا الحدث الضخم.

ونقلت عدسات الكاميرات هذه اللحظة التي بكى لها الجميع، حيث دخل أخوان سوريان، محمد وعلاء ماسو في عناق طويل خطف الأضواء خلال حفل افتتاح أولمبياد طوكيو.. ويشارك الشقيقان برداءين مختلفين، حيث يأتي أحدهما ضمن فريق سوريا ويلعب الآخر ضمن فريق اللاجئين تحت العلم الأولمبي.

ويشارك محمد في منافسات الترايثلون بينما يُنافس علاء في مسابقات السباحة بالأولمبياد الجاري حالياً في طوكيو اليابانية.. ومن جانبه قال علاء ماسو إنه راسل المنتخب السوري للمشاركة باسمه في البطولات الدولية عام 2018، إلا أنه لم يلق اهتمامًا بطلبه، حتى طلب الانضمام إلى فريق اللاجئين في 2019.

ويبلغ عدد السوريين في فريق اللاجئين تسعة، من بينهم السباحة يسرى مارديني، التي سبق أن شاركت مع الفريق أولمبياد ريو دي جانييرو 2016، كما أنها حملت علم الفريق الأولمبي للاجئين مع الإريتري الأصل تاتلويني غابرييسوس، وتقدما الفريق في حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية في الاستاد الأولمبي في طوكيو.

فريق اللاجئين
فريق اللاجئين

فكرة تشكيل فريق اللاجئين

ومن ناحية أخرى بدأت فكرة تشكيل فريق للاجئين خلال أولمبياد لندن 2012، حيث شارك غور ماريال عداء الماراثون اللاجئ في الولايات المتحدة، في أولمبياد لندن كرياضي مستقل. وكان قد فر من السودان لكنه لم يكن يحمل الجنسية الأمريكية ولم يكن لجنوب السودان المستقل حديثا لجنة أولمبية.

وخلال الجمعية العمومية للأمم المتحدة التي انعقدت في أكتوبر 2015، وفي خضم أزمة اللاجئين العالمية، أعلن رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ إنشاء فريق اللاجئين الأولمبي، الأول من نوعه، للمشاركة في أولمبياد ريو 2016 في البرازيل.

وتنافس عشرة رياضيين من إثيوبيا وجنوب السودان، الذين شكلوا بمفردهم نصف الوفد، إلى جانب آخرين من سوريا وجمهورية الكونغو الديموقراطية في أولمبياد البرازيل إلى جانب 11 ألف مشارك آخر، وتنافس ستة مشاركين في ألعاب القوى، واثنان في السباحة اثنان في الجودو.

وأثمرت عروض الفريق في البرازيل عن إنشاء مؤسسة اللاجئين الأولمبية، التي تهدف إلى إتاحة الوصول إلى الرياضة لمليون لاجئ شاب بحلول العام 2024.

فيما كشفت اللجنة الأولمبية الدولية عن أسماء الرياضيين الذين سيمثلون الفريق الأولمبي للاجئين في ألومبياد طوكيو 2020، وضمت القائمة النهائية 29 رياضيا ورياضية من 11 دولة، تم اختيارهم من قبل المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية من بين 55 رياضيا مستفيدين من منحة الرياضيين اللاجئين التي تقدمها اللجنة الأولمبية الدولية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى