سوشيال ناس

كورونا والخرافات الدينية في ندوة حوار بمجمع ملوى الإنجيلي

 نظمت لجنة حوار مجمع ملوي الإنجيلي ندوة فكرية  صباح اليوم بالكنيسة الإنجيلية بملوي حضرها حوالي ٧٠  شخص يمثلون  ٢٠ قرية، تحت عنوان الخرافات الدينية

في زمن الأوبئة ..كورونا نموذجا، وبحضور عدد من رجال الدين الإسلامي والمسيحي ومجموعة من القيادات السياسية والتنفيذية وممثلين للشباب والمرأة.

في بداية اللقاء رحب القس اسحق سعد رئيس لجنة الحوار والعلاقات المسكونية  بالحضور وتحدث عن أهمية الندوة مشددا على أن الخرافات ليست من الأديان ولكنها تأتي من بعض المتدينين الذين لايتعمقون في جوهر الدين

كما تحدث القس مدحت سامي راعي الكنيسة الإنجيلية بملوي مرحبا بالحاضرين من المسلمين والمسيحيين الذين أتوا من قرى مختلفة.

كما تحدث القس جرجس شافالله رئيس مجمع ملوى الإنجيلي عن أهمية اللقاء الذي يأتي بعد أن انتشرت الكثير من الخرافات مواكبة لانتشار جائحة كورونا

وتحدث فضيلة الشيخ أشرف قناوي مدير الأوقاف بملوي عن أهمية أن يتصدى رجال الدين للخرافات وأن يرتقوا بالوعي لدى المتلقين

وتحدثت الدكتورة مرفت موسي النائبة السابقة  بمجلس النواب عن دور المرأة الذي ينبغي أن يكون فاعلا في مواجهة الخرافات .

وشدد القس رفعت فكري رئيس مجلس الحوار بسنودس النيل الإنجيلي على أهمية تفسير النصوص الدينية في سياقها التاريخي والحضاري وأنه من الخطأ استدعاء نصوص الأوبئة منزوعة من سياقها وتاريخها واكد على أهمية احترام العلم والعلماء وأن الدعاء لابد أن يكون مواكبا للإجراءات الاحترازية والدواء داعيا الحضور إلى أهمية اخذ اللقاح لمكافحة كورونا حيث أن الأمان الشخصي مرتبط بأمان أخي في الإنسانية

ومما هو جدير بالذكر أن عددا من الحضور شاركوا بالتعليقات والاسئلة  مطالبين بأهمية مثل هذه اللقاءات وضرورة انتشارها في القرى المختلفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى