سوشيال ناس

مركز ضمور العضلات بمعهد ناصر يبدأ حقن أول طفلة بالعلاج الجيني

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن بدء حقن إحدى مصابات مرضى الضمور العضلي الشوكي من الأطفال بالعلاج الجيني، وذلك اليوم، بمركز علاج الضمور العضلي الشوكي بمستشفى معهد ناصر.

تشخيص إصابة بالضمور العضلي

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تشخيص إصابة الطفلة بالضمور العضلي الشوكي، بعد إجراء الفحوصات الإكلينيكية اللازمة والفحوصات الجينية والبيولوچيا الجزئية.

لجنة عليا لفحص الحالة

وأضاف دكتور خالد مجاهد أنه تم عرضها على اللجنة العليا، برئاسة الدكتور محمد حساني، مساعد وزيرة الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة، وتضم أساتذة من كل من وزارة الصحة والسكان، والجامعات المصرية، والخدمات الطبية للقوات المسلحة، حيث تم مناظرة الحالة بعد اكتمال الملف الطبي الخاص بها، وإقرار جاهزيتها لتلقي العلاج الجيني.

استقبال الحالة قبل 48 ساعة من عملية الحقن

مركز ضمور العضلات
مركز ضمور العضلات

وأشار «مجاهد» إلى أنه تم استقبال الطفلة بمركز علاج الضمور العضلي الشوكي بمستشفى معهد ناصر قبل 48 ساعة من عملية الحقن، حيث تم إجراء فحوصات معملية لها شملت (صورة دم، وظائف كلى، وظائف كبد، ووظائف قلب)، لبدء تلقي الطفلة العلاج.

وحدة مستقلة داخل المستشفى

 

ولفت “مجاهد” إلى أن مركز علاج الضمور العضلي الشوكي، يعد بمثابة وحدة مستقلة كاملة داخل مستشفى معهد ناصر، حيث تم تجهيزه على أعلى مستوى، وفقًا للمعايير العالمية في مكافحة العدوى ومعايير الجودة، مضيفًا أن الوحدة تضم غرفة عناية مركزة، غرفة لتحضير وتجهيز العلاج الچيني، وغرفاً للمتابعة.

مركز ضمور العضلات
مركز ضمور العضلات

متابعة الحالة بعد الحقن

 

وأضاف “مجاهد” أنه تتم متابعة حالة الطفل بعد الحقن من قبل استشاريين في تخصصات (مخ وأعصاب، أطفال، تغدية وعلاج طبيعي)، وذلك أسبوعيًا على مدار 3 شهور.

مركز ضمور العضلات
مركز ضمور العضلات

تخصيص الخطن الساخن

 

ولفت “مجاهد” إلى تخصيص الخط الساخن 106 لتلقي استفسارات المواطنين حول المبادرة، وطرق تلقي العلاج للحالات المصابة من الأطفال بعد تقييمها، مضيفًا أنه تم تخصيص حساب داخل صندوق «تحيا مصر» لدعم علاج مرضى الضمور العضلي الشوكي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى