حكايا ناسسلايدر

«طارق الزبيدي».. طفل أحرقه الإسرائيليين لأنه «لم يستطع الجري»

قصة الفلسطيني «طارق الزبيدي»

«عندما أجلس بمفردي.. أتذكر ما حدث.. فتزيد ضربات قلبي من جديد» كانت تلك رواية الطفل طارق الزبيدي بعدما تعرض لاعتداء من جانب المستوطنين الإسرائيليين.

اقرأ أيضًا: منى الكرد أيقونة جديدة من النضال الفلسطيني ضد الاحتلال

فبعد أكثر من اسبوع من تعرضه لهجوم وحشي على يد مستوطنين إسرائيليين لازال الزبيدي غير قادر على الخروج من منزله.

وحتى إن استطاعت قدميه أن تحمله لخارج المنزل فربما سيفكر كثيرا بسبب التجربة الصعبة التي مر بها.

قصة طارق الزبيدي

الطفل طارق
الطفل طارق

كان طارق الزبيدي طفل فلسطيني عادي قرر هو وأصدقائه في أحد الأيام أن يغادروا قريتهم والذهاب إلى اللعب بأحد المستوطنات المجهورة.

وذهب الزبيد وأصدقائه إلى مستوطنة حومش والتي أخلاها الإسرائيليون في عام 2005 خلال الانسحاب من قطاع غزة.

وبالفعل صعد الزبيدي وأصدقائه لأحد التلال الموجودة بالمستوطنة قبل أن يتفاجئون بمجموعة من الإسرائليين وهم يهرعون إليهم.

«كانوا يجرون باتجاهنا ويشتمونا بالعبرية .. وأحدهم يحمل مسدسًا».. كانت تلك بداية رحلة الرعب التي عاشها الزبيدي.

واضاف أن اصدقائه بدأوا في الركض محاولين الوصول إلى قريتهم وهو فعل نفس الأمر إلى أن إصابة سابقة في الركبته لم تجعله يستطيع الهروب.

وتابع أن المستوطنين الذين كان بحوزتهم سيارة استطاعوا الإمساك به وطرحه أرضا قبل الاعتدء عليه بالهراوات.

رحلة من الرعب

الطفل طارق
الطفل طارق

وقال الطفل البالغ من العمر 15 عاما إن المستوطنين ضربوه بالهراوات الخشبية قبل أن يعصبوا عينيه ويوثقوه بغطاء السيارة.

وأضاف قادوا السيارة لمدة خمس دقائق قبل أن تتوقف السيارة فجأة ، مما دفعه إلى السقوط على الأرض ثم قاموا بضربه والبصق عليه.

ولم يتوقف الاعتداء على طارق عند هذا الحد بل قام المستوطنون بربطه في إحدى الأشجار وجلده ثم بعد ذلك قطعوا ساقيه بسكين حاد وأحرقوه بولاعة السيارة.

وأوضح أن الزبيدي تعرض للضرب على رأسه باستخدام الهراوات قبل يتعرض للإغماء.

وبعد ذلك وصل أحد رجال الشرطة الإسرائلية إلى مكان طارق وقام بتهديده بأنه إذا أخبر أحد بقصته وتطورت الأمور أكثير سيتم القبض عليه وعلى والده.

بينما قال والد الطفل الفلسطيني إن ابنه نُقل إلى المستشفى بعد الاعتدء عليه وقضى يوم كامل داخله وأنه تقريره الطبي يؤكد تعرضه للضرب.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى