سوشيال ناس

«ضمنها الحضور والغياب».. تفاصيل العام الدراسي الجديد

العام الدراسي الجديد الحدث الذي تستعد له أغلب البيوت المصرية حاليا، خاصة وأنه يأتي في ظل يدء الموجة الرابعة من فيروس كورونا.

اقرأ أيصًا: بموافقة مجلس الوزراء.. تقليل سنوات الدراسة الجامعية

ومن المتوقع أن تشهد مصر عاما دراسيا استثنائيا آخر بعدما قال وزير التعليم د. طارق شوقي أن العام الحالي كان مختلفا.

فمع ظروف الجائحة ومطالبات بتأجيل العام الدراسي، استمرت الدراسة بالمدارس وسط تطبيق عدد من الإجراءات الاحترازية.

ولم يكن الحضور والغياب من متطالبات العام الدراسي الماضي، وهو ما انعكس على أعداد الطلاب بالمدارس.

إلا أن العالم الدراسي الجديد لن يكون شبيها للعام السابق بأي شكل من الأشكال.

تفاصيل العام الدراسي الجديد

الدراسة في مصر
الدراسة في مصر

قال مصدر بوزارة التعليم أن العام الدراسي سيقام في موعده المعلن عنه سابقا وأنه لا توجد أي نية لتأجيله على الإطلاق.

وتابع المصدر أنه سيتم تفعيل الحضور والغياب بالنسبة للطلاب وأن الحضور إلى المدرسة سيكون يوميا كما كان سابقا.

وشدد على أن العام الدراسي الجديد سيطبق خلاله كافة الإجراءات الاحترازية المشددة لمنع انتشار فيروس كورونا.

واضاف أنه سيتم الانتهاء من تطعيم العاملين بالمنظومة سواء معلمين أو إداريين ضد الفيروس قبل انطلاق العام الدراسي.

وأشار إلى أنه سيتم تطعيم أكبر عدد ممكن من طلاب الثانوية العامة بلقاح فيروس كورونا للحفاظ على صحة الجميع.

وكانت الوزارة قد أكدت على أنها تمتلك أكثر من سيناريو مستقبلي للعام الدرسي في حالة حدوث أي أمر طارئ وكان عليها التعامل معه.

كيف تمنعين إصابة طفلك بكورونا في العام الدراسي الجديد؟

أيام قليلة وينطلق العام الدراسي الجديد، ولكن أغلب الأمهات يشعر بالخوف على صحة أبنائهم بسبب المحتور دلتا بلس.

اقرأ أيضًا: وزيرة الصحة : ظهور أول حالة «دلتا بلس» في مصر منتصف يوليو الماضي

فمع نزول الطلاب إلى المدارس واختلاطهم مع بعضهم البعض، فإن فرص الإصابة بعدوى كورونا بالطبع ستكون الخوف الأكبر للإمهات.

ومؤخرا أعلن مستشار الرئيس للشئون الصحية د. عوض تاج الدين أن متحور دلتا بلس موجود في مصر بالفعل.

ومعروف عن المتحور دلتا أنه من أسرع أنواع فيروس كورونا انتشارا والذي يسبب ارتفاع كبير في الإصابات حول العالم.

طرق لمنع إصابة الطفل بـ «دلتا بلس»

ويمكن من خلال اتباع كافة الإجراءت الاحترازية وعدد من سبل الوقاية البسيطة يمكن أن تحمي الأمهات أطفالها من التقاط عدوى دلتا.

غسل اليدين

غسل اليدين
غسل اليدين

يجب أن تجعل الإمهات أطفالهن يحافظوا على روتين نظافة صارم، ومنه بالطبع غسل اليدين أكثر من مرة خلال اليوم لقتل كافة الجراثيم التي تعلق بها.

ممارسة الرياضة

على الأمهات الحرص على جعل الأطفال يمارسوا الرياضة بشكل منتظم، فالرياضة بالطبع من أكثر الأشياء التي تمنح الأطفال مناعة قوية قادرة على مقاومة الأمراض.

اقرأ أيضًا: تدريس اللغة الصينية في المدارس.. بين مؤيد ومعارض

والركض الخفيف من أكثر الألعاب الرياضية البسيطة التي تحفز عمل كرات الدم بالجسم والمسئولة عن محاربة أي فيروس.

النوم لوقت كافي

من الأشياء التي تمنحنا عموما مناعة قوية هي النوم لوقت كافي، فهي الفترة التي يرتاح بها الجسم من أجل يستطيع الاستمرار في العمل.

المشي للمدرسة

المشي للمدرسة
المشي للمدرسة

إذا كانت المدرسة بالطبع قريبة من المنزل فيفضل أن تصحبي طفلك للمشي إليها، لكي يتمكن من الحصول على أكبر قدر من الهواء النقي.

بالإضافة غلى أن المشي قد يكون من أحد الوسائل الجيدة لإخراج الطاقة السلبية.

التغذية الجيدة

تناول طعام صحي

على الأمهات بالطبع الحرص على أن يتناول الأنباء وجبات غذائية متكاملة ومليئة بالفيتامينات.

وكذلك يجب أن تحتوي وجبات الأطفال المدرسية على الفاكهة والخضروات، والتي ستحسن جهازه المناعي.

وبالطبع يجب أن يطبق الأطفال كافة الوسائل الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا كارتداء الكمامات في التجمعات.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى