سلايدر

«عباس كريمي».. سباح «بلا ذراعين» يحلم بتغير العالم

عندما تهبط جسد عباس كريمي إلى الماء يجد الراحة التي لم يعثر عليها في بلده أفغانستان التي عانى فيه من الحرب والتنمر.

اقرأ أيضًا: «جلد ومنع الرياضة».. حركة طالبان تبدأ الحرب على النساء

كريمي الذي خاض رحلة طويلة من السفر للهروب من جحيم بلاد مزقتها الحرب، أصبح حديث العالم بعد رفعه العلم الأولمبي ببارالمبياد طوكيو 2020.

قصة عباس كريمي

عباس كريمي
عباس كريمي

ولد السباح الأفغاني عباس كريمي في عام 1997 في كابول بأفغانستان والتي كانت مشتعلة بسبب الأحداث التي تمر بها البلاد بعد سيطرة طالبان.

ووجد كريمي راحته في حمامات السباحة فداخل الماء كان يشعر بالحرية التي لم يمتلكها بفعل الإعاقة التي أصابته منذ ومولده.

وخلال تواجده في أفغانستان بدأ في تعلم السباحة بأنماط مختلفة ومنها الصدر والسباحة الحرة إلا أن مدربيه أقنعوه بالفرشة.

عباس كريمي
عباس كريمي

وعلى الرغم من إعاقته التي يصعب معها ممارسة هذا النوع من السباحة إلا أن كريمي استطاع أن يتقنه ويتفوق فيه.

وفي عمر الـ16 عاما قرر كريمي الفرار من كابول والتي لم تعد تطاق بسبب الانقسامات التي تشهدها.

وفام أخوه الأكبر في عام 2013 بترتيب سفره إلى تركيا مع مجموعة من اللاجئين الأفغان، وهي الرحلة التي استمرت لـ3 أيام كاملة

«كنت بحاجة إلى أن أكون في مكان أكون فيه آمنًا وأن أحافظ على التدريب وأن أكون بطلاً للمعاقين».. كلمات وصف بها كريمي خروجه من أفغانستان.

وفي عام 2016 تم إعادة توطين كريمي كلاجئ أفغاني في الولايات المتحدة  ليبدأ رحلة جديدة من التدريبات بعدد من الأندية المخلتفة.

رحلة النجاح وحزن

كريمي خلال رفعه علم اللاجئين

«كنت مندهشا من مرونته وقدرته على الخروج من المسبح دون مساعدة» هكذا وصف المدرب أدرك دينيس بيكر موهبة كريمي.

وفي بطولة العالم 2019 في لندن ، احتل كريمي المركز السادس في سباق الفراشة لمسافة 50 مترًا.

إلا ان البطولة كانت صعبة جدا بالنسبة له لأن والده المتواجد في كابول توفي في نفس العام دون أن يتمكن من رؤيته.

عباس كريمي
عباس كريمي

ومع بداية جائحة كورونا كان الوضع أصعب لكريمي الذي لم يتمكن من النزول إلى الماء لمدة قاربت على 4 اشهر.

إلا أن كريمي ومدربية لم يستسلموا وسافروا لساعات طويلة من أجل أن يخوض كريمي تدريباته.

وبالفعل استطاع كريمي أن يكون اللاعب الأفغاني الذي يرفع علم فريق اللاجئين بدورة الألعاب البرالمبية بطوكيو 2020.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى