سوشيال ناس

إصابة وزيرة الصحة بأزمة قلبية ونقلها للرعاية المركزة.. وهذه حالتها

تعرضت وزيرة الصحة د. هالة زايد لأزمة صحية نقلت على إثرها إلى إحدى المستشفيات.

اقرأ أيضًا: «أبرزها الكحة» الصحة تكشف أعراض جديدة لفيروس كورونا

وبعد نقل الوزيرة إلى المستشفى تم نقلها إلى غرفة الرعاية المركزة نتيجة لإصابتها بأزمة قلبية مفاجئة استدعت تدخل جراحي.

إصابة وزيرة الصحة بأزمة قلبية

الدكتورة هالة زايد

وأجرت وزيرة الصحة عملية قسطرة في القلب فور دخولها إلى المستشفى وهو ما استدعته حالتها الصحية.

وتخضع الآن وزيرة الصحة لمرحلة العلاج في إحدى المستشفيات بعدما تم إجراء العملية الجراحية لها بشكل عاجل إلا ان حالتها الآن أصبحت مستقرة.

وكانت وزارة الصحة أعلنت في وقت سابق استقبال ٢٥٠ ألف جرعة من لقاح أسترازينيكا صباح اليوم الثلاثاء، بمطار القاهرة الدولي.

وأن تلك اللقاحات عبارة عن منحة مقدمة من حكومة دولة المجر.

وأنها تأتي في إطار خطة الدولة للتنوع والتوسع في توفير اللقاحات للمواطنين للحفاظ على مكتسبات التصدي للجائحة.

وقال د. خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان إن شحنة اللقاحات ستخضع للتحاليل في معامل هيئة الدواء المصرية.

وأن هذا الإجراء سيتم قبل توزيعها على مراكز التطعيم على مستوى محافظات الجمهورية.

وأشاد مجاهد بالفاعلية الكبيرة للقاح استرازينيكا في الوقاية من الإصابة بـ فيروس كورونا والذي يمنح على جرعتين.

وأضاف مجهاد أن الجرعتين من الممكن أن يفصل بينها 28 يومًا، فضلًا عن حصوله على موافقة الاستخدام الطارئ من منظمة الصحة العالمية.

وتسعى مصر خلال الفترة الماضية إلى الحصول على أغلب لقاحات كورونا التي يستخدمها العالم في جملات التطعيم.

وتهدف حملات التطعيم إلى احتواء انتشار فيروس كورونا المستجد والتي يمكن الحصول عليها من خلال التسجيل على موقع الوزارة.

قال المهندس ايسم صلاح مستشار وزيرة الصحة لتكنولوجيا المعلومات أن عدد المسجلين بقوائم التطعيم وصل لـ23 مليون شخص.

ولفت إلى أنه بمجرد التسجيل يتم إرسال رسالة بمكان الحصول على الجرعة بعد فترة بين 24 إلى 72 ساعة.

وأوضح أنه يتم إرسال 300 ألف رسالة في اليوم الواحد إلى الاشخاص الذين قاموا بالتسجيل من أجل الحصول على لقاح كورونا.

وأشار إلى أن مصر حققت نجاحات كبيرا بالحصول على كمية كبيرة من اللقاحات من الخارج من أجل تطعيم المواطنين.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى