سلايدر

«اقاتل من أجل حياتي»| سلمى الزرقا حاربت السرطان.. ورحيلها أبكى الجميع

«أقاتل من أجل حياتي».. كلمات كانت تستخدمها دائما د. سلمى الزرقا من أجل الحديث عن معركتها مع مرض السرطان.

اقرأ أيضًا: وفاة إعلامية شهيرة بعد صراع مع السرطان.. وزوجها: «ضهري انكسر»

فمنذ 6 سنوات أصيب سلمى بمرض السرطان والذي ظلت تحاربه بكل قوة خلال تلك الفترة في معركة فقدت فيها الكثير من طاقتها.

ولكن الشيء الذي أثار إعجاب الجميع هو أن سلمى رغم ألم الدواء الخاص بالسرطان إلا أنها قاتلت بكل قوة لكي تهزم المرض.

وكانت سلمى من أكثر الشخصيات التي يتم متابعتها خلال مواقع التواصل خاصة وأنها كانت تدون تفاصيل معركتها مع السرطان عبر حساباتها المختلفة.

وتحولت رحلة سلمى إلى مصدر إلهام للجميع أن الإصابة بمرض السرطان لا تعني نهاية العالم، ولكنها بداية تحدي كبير.

وأعلن رئيس نادي سموحة وليد عرفات عن وفاة زوجة ابنه سلمى الزرقا بعد صراع مع السرطان لتنتاب الجميع حالة حزن كبيرة.

قصة سلمى الزرقا

«لو فاكرين إن حياتي بتنتهار تبقوا أحب أقولكم أنكم غلطانين».. بتلك الكلمات كان تقول سلمى دائما بأن السرطان هو تحدي جديد لها.

وأصيبت سلمى بسرطان العظام قبل 6 سنوات وحاولت التغلب عليه إلا أنه تمكن من زراعها الأيمن ليقوم الأطبااء بعمل عملية بتر له.

وكان يمكن أن تتوقف حياة سلمى عند تلك العملية إلا أنها أصرت المقاومة وتعلمت الكتابة باليد اليسرى واستطاعت التمكن من ذلك.

كمان استطاعت سلمى الحصول على الماجستير وكان تستعد من أجل الحصول على الدكتوراة إلا أن القدر لم يمهلها الكثير.

وكذلك استطاعت سلمى أن تحول تدويناتها على مواقع التواصل إلى رسائل أمل للعديد من محاربات السرطان الأخريات.

وكانت دائما تكتب بأن حياتها مستمرة وأنها تسعى للتغلب على أي تحدٍ خلال محاربتها للمرض اللعين.

وقبل عدة أشهر أصيبت سلمى بانتكاسة كبيرة خلال معركتها مع السرطان والذي تحول إلى الإصابة باللوكيميا «سرطان الدم».

واضطرت سلمى للخضوع إلى عملية زراعة نخاع بالكامل، إلا أن المرض أيضا تسرب إلى جسد سلمى واستطاع هزيمته تلك المرة.

ومن آخر التدوينات التي كتبتها سلمى كان طلبها الدعاء من جانب المتابعين لحسابها بسبب خوضها لمعركة أشد خطورة هذه المرة.

وكانت دائما تدون قائلة «أرفض انه يتقال عليا معاقة لأنى مش شايفة نفسى كده، وعمرى ما هكون كده»، وأن السرطان لم يهزمها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى