لايف ستايل

«لن تُصدق» دراسة تكشف أول وأسرع ما يجذب المرأة في الرجل

العديد من التساؤلات تجوب في أذهان الفتيات والشباب حول أسرع ما يجذب كلا منهما في الآخر، حتى كشفت دراسة حديثة أسرع ما يجذب المرأة في الرجل والعكس.

وأوضحت الدراسة أن الرجل ينجذب لصاحبة العينين الزرقاوين، فيما تنجذب النساء إلى رجال ذوي عيون داكنة.

ذوات العيون الزرقاء

وأشارت الدراسة إلى أن النساء ذوات العيون الزرقاء، هن أكثر ما يطلبه الرجال في مواقع التعارف والمواعدة الإلكترونية بالإنترنت، فيما تبحث النساء عن ذوي العيون الداكنة من الرجال.

كما أن العيون بألوانها المختلفة، أول وأسرع مفتاح للشعور بالميل نحو الآخر، والباقي قد يكون أهم، لكنه يأتي فيما بعد.

أما سبب الانجذاب بسبب لون العيون، فلشرحه علاقة بالسلف الأول للإنسان الحالي، ووفق ما ذكره الدكتور Alexander Lapa البالغ من العمر 49 سنة، أن أسرع ما يجذب المرأة في الرجل لون العيون الداكن، خاصة وأن كان الأكثر جذبا عبر التاريخ.

وأكد الدكتور بأن الجد الأكبر للإنسان، حين ظهر قبل 350 ألف عام من آخر انقرض بعد أن نزل أوله عن الشجرة وانتصب على قدميه، عاش قريبا من خط الاستواء بوسط إفريقيا اليوم، أي أنه كان دائم التعرض للأشعة فوق البنفسجية، عالية الكثافة.

وذلك ما يعني بحسب قانون الانتقاء الطبيعي، أن من لديهم مزيداً من طفرة Melanin الصبغية في الخلايا للون الداكن، هم أكثر عرضة للعيش مدة أطول، مما يزيد من فرص الوصول إلى مرحلة البلوغ، وبالتالي احتمال الإنجاب، ونقل السمة الداكنة إلى أطفالهم، فتتعزز طفرتها للشعر والعينين والبشرة في تجمع الجينات” بالجسم.

أسرع ما يجذب المرأة في الرجل
أسرع ما يجذب المرأة في الرجل

سمات جسدية مماثلة

وكشفت الخبيرة بشؤون الجنس والعلاقات Ness Cooper ، أننا ننجذب عادة إلى من لهم سمات جسدية مماثلة لآبائنا أو حتى أنفسنا، وهذا يشمل لون العيون أيضا، برغم أن البحث حول هذا الموضوع لا يزال محدودا.

وتابعت : قد نحب ألوان العين المشابهة لمقدمي الرعاية حين كنا أصغر سنا بسبب الترابط الذي يحدث من خلال الإفرازات الهرمونية، عندما نكون أطفالا، بدل الارتباط المباشر بالعائلة الجينية”، بحسب رأيها.

فيما قال Chris Pleines خبير العلاقات، أننا ننجذب عادة إلى الذين يشبهوننا، أو الذين يذكروننا بأحبائنا.

 

الهرمونات المسؤولة عن الانجذاب

وأضاف أن تنشيط الهرمونات المسؤولة عن الانجذاب يتم حين يثير الشخص الآخر بعض التشابه مع من نحبهم، والعيون هي أكثر سمات الوجه تعبيرا، لأنها طريقة لمعرفة ما إذا كان شخص ما ينجذب إليك، أو يمكنك أن تعرف إذا كان حزينا أم سعيدا أم صادقا أم كاذبا” وشرح أن بنظرة إلى عيني آخر ستعرف إذا كان الانجذاب العاطفي معه ممكنا.

ومن ناحية أخرى سبق شعراء العرب الخبراء البريطانيين ومواقع التعارف الناشطين فيها، إلى اكتشاف انجذاب الرجال إلى ذوات العيون الزرقاء من النساء، مع أنها كانت نادرة بأزمانهم، ومنهم شاعر الغزل الأموي عمر بن أبي ربيعة، وهو مخزومي قرشي، توفي عام 711 ميلادية بعمر 67 سنة، وفي ذلك الزمان البعيد قال في احدى قصائده:
سَحَرَتني الزَرقاءُ مِن مارونَ.. إِنَّما السِحرُ عِندَ زُرقِ العُيونِ

كما أن أسرع ما يجذب المرأة في الرجل ذوات العيون الداكنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى