لايف ستايل

العالم يواجه كورونا بالعلكة| تعرف على تفاصيل الاكتشاف الجديد

العديد من الاكتشافات يتم الإعلان عنها بشكل يومي والتي يعتقد العالم بأنها قد تكون السبيل للخلاص من فيروس كورونا.

اقرأ أيضًا: كيف تفرق بين الإصابة بالإنفلونزا العادية وكورونا؟

وكوفيد – 19 تسبب في ملايين الإصابات وملايين الوفيات ودخول العالم كله لحالة من الانعزال التام ليصبح الرعب الذي يخشاه الجميع.

ومع كل ابتكار جديد يتم الإعلان عنه يتمسك العالم بأمل الخلاص من كابوس كوفيد – 19 والوصول إلى حالة من الأمان في مواجهته.

ولكن هل يكون الأمل الجديد في مواجهة كوفيد – 19 هو مجرد علكة قادرة على تقليل الإصابات وانتشار العدوى بشكل كبير؟.

العالم يواجه كورونا بالعلكة

ومؤخرا قال مجموعة من العلماء أنهم تمكنوا من ابتكار نوع من أنواع العلكة القادرة على التقليل من أعداد إصابات كوفيد – 19.

وأضاف العلماء أن العلكة التي ابتكروها يمكن أن تعمل بمثابة الشبكة لعزل جزيئات الفيروس، وكذلك طعمها لا يختلف عن العادية.

وقال العلماء في جامعة بنسلفانيا الأمريكية إن العلكة تلك قادرة على تقليل انتشار العدوى بشكل كبير بين البشر بـ «كوفيد – 19».

ولفتت الدراسة إلى العلكة الجديدة تحتوي على نسخ من بروتين ACE2 الذي يستخدمه الفيروس كوسيلة لاقتحام الخلايا وإصابتها.

وتابعت أنه خلال التجارب ربطت جزيئات الفيروس نفسها بـ ACE2 في العلكة مما أدى إلى انخفاض الحمل الفيروسي لـ95%.

وأشارت الدراسة إلى أن العلكة أيضا يمكن أن يتم تخذينها لفترات طويلة وفي درجات حرارة سهل توافرها في أي مكان.

وأوضحت أن تلك العلكة يمكن أن يقوم بمضغها الشخص المصاب بكوفيد – 19 وستعمل كشبكه لمنع خروج جزيئات الفيروس من فمه.

وشددت على أن تلك العلكة ليست علاجا للفيروس فلا استغناء بالطبع عن اللقاحات ولكنها تقلل من مخاطر انتشار العدوى الفيروسية.

وفيروس كورونا مصنف على أنه جائحة سريعة الانتشار ومعدلات العدوى به مرتفعة جدا خاصة في الموجة الرابعة منه.

وكان المتحور دلتا هو الأسرع انتشارا بين متحورات كورونا كلها ويستطيع الانتشار بشكل كبير بين البشر مما ساهم في رفع معدلات الإصابات.

ودفع دلتا العديد من الدول إلى العودة مرة أخرى إلى الإغلاق لحين السيطرة على الأعداد الكبيرة المسجلة من الإصابات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى