حكايا ناس

«بين مؤيد ومعارض».. كيف أشعل المشاهير أزمة مطربي المهرجانات ؟

انتشرت حالة من الجدل الكبير الأيام الماضية، بعد قرار الفنان هاني شاكر، نقيب الموسيقيين، بمنع مطربي المهرجانات من الغناء والقيد في النقابة، الأمر الذي خلف حالة من الجدل في الوسط الفني بين مؤيد ومعارض، خاصة بعد دخول رجل الأعمال نجيب ساويرس على خط الأزمة، وخوض حرب تصريحات مع هاني شاكر حول أزمة مطربي المهرجانات.

وتضم الأسماء الممنوعة «حمو بيكا، حسن شاكوش وتقرر إلغاء التصريح السنوي له، كزبرة وحنجرة، مصطفى زكريا محمد على (الشهير بمسلم)، أبوليلة، أحمد قاسم الشهير بفيلو، أحمد موزة، حمو طيخا، ريشة كوستا، سمارة، شواحة، ولاد سليم، العصابة، الزعيم، علاء فيفتي، فرقة الكعب العالي، مجدي شطة، وزة مطرية، شكل، عمرو حاحا».

اقرأ أيضا:«بالفيديو» التفاصيل الكاملة لحرب التصريحات بين هاني شاكر ونجيب ساويرس

هاني شاكر وساويرس
هاني شاكر وساويرس

بداية الأزمة

بدأت أزمة مطربي المهرجانات بسبب قرار هاني شاكر بمنع 19 مؤدي مهرجانات من الغناء ومن بينهم حمو بيكا، وشاكوش وحسن أبو الروس.

بينما قام نجيب ساويرس بالتعليق على القرار عبر موقع تويتر قائلًا : أول مرة أشوف نقيب للمغنين فخور جدا بمنع الغناء.. الجمهور اللي يقرر يسمع مين وميسمعش مين، مش النقيب.. ربنا بس اللي يمنع حد من الغناء.. بنحب الغناء الشعبى… قرار معيب.

ورد الفنان هاني شاكر على تصريح نجيب ساويرس ببيان رسمي أصدرته نقابة المهن الموسيقية وجاء فيه : توضيح من نقابة المهن الموسيقية تعليقا على الأخ نجيب ساويرس، أولآ اسمها نقابة المهن الموسيقية وليست نقابة المغنيين كما تعلم او لاتعلم لذا وجب التوضيح.

وتابعت : ثانيآ هؤلاء ليسوا أعضاء بالنقابة ومن يريد أن ينتمي لها يتقدم بأوراقه وفقا للقانون لاجتياز الاختبارات، ثالثا نقابة المهن الموسيقية منشأة بقانون ٣٥لسنة ١٩٧٨ والعضوية لها شروط وعليها واجبات اخصها الإلتزام بالسلوك الذي لايتنافي مع القيم والأخلاق.

وأضافت «رابعًا دور النقابة تنظيم ماهو حادث علي الساحة الغنائية وليس منعه شريطة أن يكون عضوا أو مصرح له والقانون، خامسآ حضرتك تسمعهم بشكل خاص وهذا حقك لكن لاتفرضه علي العامة بغير الإجراءات واللوائح المنظمة لمهنة الغناء، سادسآ الاخ نجيب أموال النقابة هي أموال عامة وإهدارها إهدار للمال العام، سابعآ حضرتك تستطيع أن تتبناهم جميعآ ونراهم في مهرجان الجونة القادم»

إلا أن نجيب ساويرس لم يصمت ورد على بيان نقابة المهن الموسيقية عبر تغريده له قائلًا «طيب لو نقابةً موسيقيين زي ما بتقول مالها ومال المغنيين، و ان شالله هجيبهم كلهم مهرجان الجونة حسب توصيتك وده مال خاص بعد اذنك».

 

 

تطور جديد في الأزمة

وشهدت أزمة مطربي المهرجانات تطور جديد عندما استضاف الإعلامي عمرو أديب عبر برنامجه الحكاية المذاع على قناة MBC رجل الأعمال نجيب ساويرس في مداخلة هاتفية له.

وأكد ساويرس أن كل إنسان حر في اختيار التي يرغب في سماعها ولا يحق لأحد التدخل في اختيارات الأفراد .

 

 

 

:كل واحد حر يسمع اللي سمعه واللي مش عاجبه يقفل الراديو واليوتيوب وميسمعش، محدش يعمل ولي علينا.

وتابع : البلد فيها قانون وأقول لكل من تم منعه من الغناء أن يرفع قضية في القضاء الإدراي هو لا يتحكم في أذواقنا هو حر الموضوع فيه نفسنه وغيرة نحن أحرار نسمع ما نريد، مشيرا إلى أن دوره كنقيب للموسيقيين أن يهتم بأحوالهم الشخصية وإذا مرض واحد منهم يرعاه ويتكفل بعلاجه.

كما أكد على عدم إعجابه بغناء هاني شاكر وتفكيره في استضافة مؤدي المهرجانات في مهرجان الجونة العام القادم

 

 

مداخلة هاني شاكر 

ورد هاني شاكر على تصريحات نجيب ساويرس عبر مداخلة هاتفية في برنامج الحكاية أيضًا، وقال :أنا ميشرفنيش أنه يسمعني واللي بيسمع النوعية دي مينفعش يسمعني وتعالى بص على حفل الموسيقى العربية الجمهور كان قد ايه والأغاني اللي اتقدمت واستقبال الجمهور ليا كان ازاي فانا مش محتاج نصيحته علشان استمر اغني مهرجانات.

وتابع قائلًا : لازم يسألوا قبل ما يتكلموا والأسماء اللي موحودين دول مش اعضاء نقابة فبالتالي مش منحقهم يمارسوا المهنة ولازم نبلغ الاوتيلات.

وأضاف : قانون النقابات اني احافظ على حقوق أعضائي ومسمحش والأخ اللي بيقول انت بتهتم بالمعاشات هو أنا جاي اشتغل داية في النقابة واللي عيان اديله الدوا والمسكين اديله لقمة ايه الكلام الفارغ دة.

وأوضح : دور النقابة اني احافظ على اعضائي والمهنة والشكل العام ومينفعش نبقى في عصر فيه السيسي ويبقى دة الفن اللي متصدر وانا مش بتجنى على حد محدش فيهم عضو نقابة مفيش غير شاكوش وحمو بيكا وحمو بيكا امتحن وسقط وخلاص ملوش علاقة بالنقابة وشاكوش لحد ما ارتكب الجريمة اللي الاساتذة الاتنين شايفين أنها عادي.

وأضاف «اللي عايز يسمعهم يروحلهم الجونة أو أي حته بيروحوا فيها، وفي الجونة بيبقى في تصريح طبعًا والمشكلة مش في التصريح ولا الرسوم الفكرة في مزاولة المهنة واليوتيوب موجود ولو حد عايز يجبهم برة مصر يجبهم »

واختتم حديثه : أنا لغة التهديد دي مش هقبلها وزي ما أنا مش عاجبه هو كمان مش عاجبني والمهرجان اللي عمله انا معلقتش عليه والفضيحة اللي حصلت في الجونة محدش اتكلم عليها وانا عن نفسي سكت واللي ملوش في حاجة ميتكلمش فيها والنقابات مش معمولة علشان ندادي الأعضاء ومصر فين من دة كله مش من حقها أننا نخاف عليها.

اقرأ أيضًا:«نقابة الموسيقيين» تكشف حقيقة تحرير محضر ضد حمو بيكا لإحياء حفل دون تصريح

منشور العدل
منشور العدل

مشاهير تضامنوا مع هاني شاكر

تضامن عدد من المشاهير مع الفنان هاني شاكر في أزمة مطربي المهرجانات ضد نجيب ساويرس، وقال الشاعر بهاء الدين محمد: «أستاذ نجيب ساويرس حأكلمك بلغتك انت عارف لما أقولك المبنى ده حلو قوى، وتقولى بخبرتك ده مخالف لمواصفات السلامة وأنا أقولك بس عاجبنى ودى حرية وانت حاقد عليه علشان الناس بتتفرج عليه وتقولى غلط، أقولك ده اختيار شوف ساعتها ح تحس قد إيه بالخطر؟!».

وتابع: «أوعى تشوف الفن تسليه أو هيصه لأنك فاهم بس عنيد و‏الأغنية مالهاش قانون يحكمه ولكن الأخلاق لها قانون اللى هي رقابة المصنفات ولكن اللى يسقط ف إختبار النقابة مش من حقه يغنى من خلال القنوات الشرعية ودى قضية مش مهمة ومش ح يشوفها ويفهمها إلا الفنان المتوافق عليه ولكن الجماهير ف النهاية بتختار بذوقها ومزاجها فن أو غير فن».

فيما علق المخرج محمد العدل: «أنا ضد منع أي نوع من أنواع الفن ومع حرية الإبداع طبعا لكن لما مغني يطلع يشتم واحد تاني بالأب والأم، على المسرح يبقي ده لا فن ولا ابداع ولازم يتوقف، يا أستاذ نجيب هاني شاكر ده مطرب حقيقي من تقريبا ٥٠ سنة، يعني عنده تاريخ كبير. عيب تطلع تتكلم عليه كدة وتقلل منه، انا مع هاني شاكر وبلاش كلام فارغ».

وقال الفنان أحمد صيام على هذا الأمر قائلًا: «الأستاذ الفاضل نجيب ساويرس ومؤيديه من جميع الطبقات والثقافات. لا أدعى معرفتى بأمور المال والتجارة والصناعة ولذا لا أتحدث فيها بل أسمع للمتخصصين بكل إنصات وهذا ليس عيبا ولكن العيب كل العيب أن أتحدث فيما لا أفهمه أو أعيه والحديث هنا عن النقابات والحكمة من إنشائها. وبموجب قانون ٣٥ لسنة ٧٨ في المادة (٣) تهدف النقابات سالفة الذكر (التمثيلية والسينمائية والموسيقى) لتحقيق ما يخصها فيما يلى:_

١- النهوض بفنون المسرح والسينما والموسيقى

٢- المحافظة على التراث الانسانى والعربى وبوجه خاص المصرى العربى في هذهالفنون وتطويرها وفقا لمقتضيات التقدم العلمى بما يجمع بين الأصالة والمعاصرة. إلخ

ودعمت الفنانة الكبيرة هاني شاكر، عبر منشورًا على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، قائلة: «هاني شاكر لا تحزن نحن الآن في زمن العبث، والقامات ليس لهم مكان إلا في قلوب من رحم ربي».

أما الإعلامية ريهام سعيد  نشرت صورة للفنان هاني شاكر عبر حسابها الرسمي بموقع الصور والفيديو «إنستجرام»، وكتبت: «أمير الغناء العربي لا تحزن أنت أكبر من ذلك بكثير، ولا تعاتب جاهلاً، ليسوا فاهمين أن لو الإعلام والغناء والتمثيل ترك من غير رقابة هيفسد الذوق العام».

وتابعت: «لماذا مُنع فيلم أنجلينا جولي، مُنع من أجل ولادنا ومستقبلهم، من أجل قيمنا وديننا، على فكرة كنت أول واحدة أدافع عنهم في بدايتهم موزة وشاكوش وغيرهم».

وأضافت: «لكن الذي حصل بعد ذلك كان مخجلاً، حتى في ناس من الذين تُركوا يغنوا أصبحوا يقدمون إسفافاً، ووجود الراقصة التي ليس لها علاقة بالفن خالص بلبسها العجيب أصبح حاجة ثابتة في الكليبات».

واختمت: «لو مؤمنين أن في حرية مطلقة، وافقوا على انتشار المخدرات والأفلام الإباحية وغيرها، وقولوا كل واحد حر يختار الطريق الذي يناسبه».

وقال المطرب الشعبي عبدالباسط حمودة، خلال لقائه مع الإعلامي عمرو أديب في برنامجه «الحكاية» :«أستاذ هاني شاكر عنده حق، هاني شاكر مغلطش هو بيقولك احنا هنعمل امتحان اللي يغني وينجح على عيني وراسي، اللي مش بيغني طيب هيعملوا أي ما هو مش بيغني».

مطربي المهرجانات
مطربي المهرجانات

مشاهير تضامنوا مع مطربي المهرجانات

ومن ناحية أخرى تضامن عدد من المشاهير مع مطربي المهرجانات ضد الفنان هاني شاكر، من بينهم الفنانة آيتن عامر، التي دافعت بقوة عن المطرب حسن أبو الروس بعد قرار إيقافه.

وكتب آيتن عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: مظهر عام وقواعد خاصة بالنقابة اللى هى أيه يا جماعة لازم توضيح مفصل.

كما علق الناقد الفني طارق الشناوي، على أزمة مطربي المهرجانات من خلال منشور عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «سيسقط في الأيام القادمة وكالعادة قرار هاني شاكر نقيب الموسيقيين بمنع مطربي المهرجانات من الغناء، ليس مهمة أسماؤهم التي أصبحت تريند في السخرية منهم».

وتابع : «الأمور لا تتم معالجتها على هذا النحو ولكن بخلق مناخ صحي لكي نقدم فنا موازيًا قادر على عودة المؤشر إلى الغناء الرصين، طوال التاريخ وهذا النوع متواجد في الشارع.. عدوية يغني السح الدح أمبوه وأم كلثوم تغني الأطلال».

وأضاف: «لا مصادرة على لون غنائي له مساحة في الشارع لا يمكن لأحد إنكارها، لم تكن المرة الأولى التي يمنعهم هاني من الغناء ثم يتراجع، لقد سبق لهاني شاكر غناء بنت الجيران في لقاء تليفزيوني مع وفاء الكيلاني وهي أكثر مرة حقق كثافة استماع، بينما في السنوات الأخيرة لم يردد له الشارع أغانيه الجديدة.. الحل الوحيد لكي يعاود التواصل مع الجمهور أن يغني هاني مهرجانات».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى