سوشيال ناس

موجة  إعصار تسونامي تهدد مدينة مصرية وأخرى عربية

التغيرات المناخية الخطر الذي يسعى الجميع للهروب من آثاره الخطيرة والتي قد تهدد البشرية بالفناء، تلك المخاطر التي ارتفعت بسبب التحذيرات الجديدة من موجات تسونامي.

اقرأ أيضًا: دينا المهدي| «عروس الجنة».. هزمها السرطان بعد 7 سنوات وفُسخت خطبتها قبل وفاتها

موجات التسونامي تلك التي ارتفعت مخاطرها في الشرق الأوسط والذي لم يكن يسمع عن تلك الأمور على الإطلاق.

فإذا قلت لأحد الأشخاص منذ عدة سنوات بأن إعصار تسونامي سيضرب مدينة مصرية كان سينظر إليك نظرة تعجب ولن يصدقكك.

موجة إعصار تسونامي تضرب الإسكندرية

ومؤخرا نشرت صحيفة الجارديان البريطانية تقرير تحدثت فيه عن تعرض المجتمعات الساحلية في البحر المتوسط لخطر حدوث موجات تسونامي بحلول العام 2030.

وقالت المنظمة – بحسب التقرير المنشور بالصحيفة البريطانية – إنها ستقوم بتدريب جميع المجتمعات الساحلية المعرضة للخطر في حالة حدوث تسونامي على كيفية التعامل مع الأمر.

ولفتت اليونسكو إلى أن نظام الإنذار العالمي من تسونامي ليس كافيا لإنقاذ الأرواح، لذا يجب أيضا تدريب المجتمعات الساحلية على الاستجابة بالطريقة الصحيحة.

وأشارت إلى أن هناك مخاطر مؤكدة بنسبة 100 في المئة بحدوث تسونامي خلال العقود الثلاثة المقبلة يضرب المدن الساحلية على البحر الأبيض المتوسط.

ودعت المنظمة سكان تلك المدن إلى ضرورة الاستعداد لهذا الأمر والتدريب على التعامل معه بالطريقة الصحيحة.

وخصصت المنظمة عدد من المدن بعينها في تلك التحذيرات وهي  المدن الرئيسية الموجودة على البحر الأبيض المتوسط، بما يشمل مارسيليا والإسكندرية وإسطنبول.

وتوقعت المنظمة الأممية أن تشهد هذه المدن موجات مياه عالية يصل ارتفاعها إلى أكثر من متر خلال سنوات مقبلة، خاصة مع ارتفاع مستويات سطح البحر، والنشاط الزلزالي والبركاني والانهيارات الأرضية.

وأكدت على أنه رغم أن غالبية موجات تسونامي تؤثر على سكان المناطق الساحلية في منطقتي المحيط الهادئ والمحيط الهندي، إلا أن جميع مناطق المحيطات معرضة للخطر.

وتشير الإحصائيات إلى أن احتمال حدوث موجة تسونامي تتجاوز مترا واحدا في البحر الأبيض المتوسط ​​خلال الثلاثين عاما القادمة يقترب من 100%.

ووتابعت في السرد الخاص بها إن 78% من موجات تسونامي ناتجة عن النشاط الزلزالي، و 10% بسبب النشاط البركاني والانهيارات الأرضية، و 2% بسبب نشاط الأرصاد الجوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى